ديما خليل

كراوس لايف شغفي وهوايتي ومسؤوليتي

أساعد من خلاله جميع الأمهات والمربيات والمعلمات في الإستخدام الأنسب للقصة بدءًا من إختيارها، انتهاءً بطريقة تقديمها

ديما خليل

أم ومعالجة في القصة وإستشارية، المديرة التنفيذية لمشروع كراوس لايف، التي ساعدت مئات الأمهات في إختيار وتقديم أفضل القصص والكتب والألعاب التعليمية، والقصص العلاجية الأنسب لحال الأطفال

تخرجت من كلية نظم المعلومات المحوسبة في جامعة النجاح الوطنية سنة 2013 وفور تخرجي عملت في تدريب الأطفال "ريادة الأعمال للصغار"، ثم عملت في مستشفى النجاح الوطني التعليمي كما عملت أيضاً في شركة والدي، الأمر الذي أضاف لي خبرات عديدة في مجالات مختلفة، كالبرمجة والإدارة والمحاسبة والمشتريات والمبيعات وتدريب الأطفال

ولدت طفلتي تيا سنة 2016، تجربتي معها كانت دافع حقيقي للبدء بمشروعي الخاص كراوس لايف، لقد التزمت بالقراءة معها بكلمات كتبتها بنفسي كبطاقات تعريفية لحديثي الولادة وكانت قد أتمت عمر الأسبوع وبدأنا نلاحظ تطور واضح في إدراك وتركيز الطفلة العالي والسريع

وعلى مدار أشهر من البحث بشغف عن أفضل الكتب والألعاب التعليمية لصغيرتي، لاحظت وجود شح كبير وواضح بنوعية ومضمون كلاهمها، فقررت البدء بتوفيرها بنفسي، إيماناً مني بالحاجة المجتمعية لوجود متجر يوفر الكتب والألعاب التعليمية بصورة غير نمطية

دخولي عالم القراءة للأطفال ساعدني في فهم هيكلية النص والصورة في الكتاب، والإختيار السليم للقصة ذات الجودة في المحتوى والمضمون

أصبحت مهمتي دعم وتشجيع الأمهات على القراءة لأطفالهن من اليوم الأول للولادة، واستطعت تقديم إجابات متمرسة للتساؤلات التي تشغل بال الأم بخصوص العلاج بالقصص والقراءة للأطفال عموماً

كراوس لايف اليوم يعد المتجر الإلكتروني الأول لأكتر من 40,000 شخص حول العالم

وأنا هنا معكم لنحقق هدفنا معاً

"قارئ اليوم صانع الغد"